للاستفسار يرجى الاضافه على حسابنا بموقع التواصل الاجتماعي

https://www.facebook.com/suhaib.khazalah92



شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
Admin
ذكر عدد المساهمات : 755
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
العمر : 26
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://didoo.yoo7.com

GMT + 3 Hours فرصة للتعويض ورحلة شاقة في البحث عن النقاط

في السبت فبراير 04, 2012 12:11 pm
عمون - يسعى الوحدات الى تضميد جراحه عندما
يستضيف عند الساعة الخامسة من مساء اليوم فريق كفرسوم على ستاد الملك عبد
الله في القويسمة في افتتاح مباريات الاسبوع الرابع عشر من دوري المحترفين -
المناصير لكرة القدم.

ويأمل الوحدات 28 نقطة ان يداوي جرح الخروج من كأس الاردن بتحقيق انتصار
كبير على ضيفه يبقي على اماله في الدفاع عن لقبه بطلا للدوري فيما يبحث
كفرسوم 12 نقطة عن تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.



ويدخل البقعة 19 نقطة مع المنشية 13 نقطة في حوار ساخن عند الساعة
الخامسة مساء على ستاد عمان الدولي هدفه حصد المزيد من النقاط فيما يشهد
ملعب الامير هاشم في التوقيت ذاته لقاء الجارين العربي والجليل 9 نقاط
لكليهما في مباراة متكافئة الى حد بعيد.



الوحدات كفرسوم (القويسمة)



رحلة التعويض والبحث عن طوق النجاة



ما بين رحلة تعويض الخروج الحزين للأخضر من بطولة الكأس على يد الغريم
التقليدي الفيصلي وبين رغبة كفرسوم في التعلق بطوق النجاة الذي يحمله الى
بر الامان فان لقاء اليوم بين الفريقين يبدو مثيرا وحماسيا, كيف لا?
والوحدات يدرك انه لم يعد ممكنا التفريط بالمزيد من النقاط اذا ما اراد
البقاء في دائرة الصراع على اللقب, ولا شك ان لاعبي الفريق سيدخلون بهاجس
استعادة ثقة الجماهير وعلى امل ان يتعثر الفيصلي في اللقاء الذي سيجمعه يوم
غد مع وصيفه الرمثا.



منطقيا فان الوحدات يبدو الاقرب لنيل نقاط المباراة فالعرض القوي الذي
قدمه في اياب بطولة الكأس وتوجه بالفوز على الازرق يمنحه الافضلية فنيا
ومعنويا الا ان المنطق قد لايفرض نفسه امام كفرسوم الذي يتشبث بنقاط
المباراة بكل ما أوتي من قوة.



عمليا كلا الفريقين في حاجة ماسة للفوز, الوحدات للبقاء منافسا على اللقب
وتعويض فقدانه كأس الأردن وكفرسوم لوقف نزيف النقاط بعد تراجعه الى دائرة
المهددين بشبح الهبوط.



الكابتن هشام عبد المنعم نجح خلال فترة قصيرة في ان يعيد روح الانتصار
الى الوحدات وان يحقق الاستقرار الفني المطلوب للاستمرار في المنافسة من
خلال الاعتماد على خبرة رأفت علي في قيادة الالعاب وعلى حيوية عبد الله ذيب
في ترجمة الكرات امام المرمى بوجود اسناد حقيقي من طرف عيسى السباح
والمحارمة واحمد عبد الحليم والدميري الذين يشكلون عناصر ضغط على الدفاع
كلما تحركوا عبر الاطراف.



على الطرف الاخر فان كفرسوم سيلجأ الى اتباع اسلوب وقائي للدفاع عن مرماه من خلال تحصين المواقع

القريبة من المرمى بأكبر عدد من اللاعبين قبل التفكير في الاندفاع عبر
الكرات المرتدة التي تعتمد على النيجيري جوزيه وعلى مهندسها عمر غازي على
امل ان تكون المرتدات السلاح الرئيس للفريق لخلخلة الدفاع الاخضر ومعانقة
شباك عامر ضفيع.



البقعة - المنشية (ستاد عمان)



فرصة للتعزيز والتقدم



هل نجح المنشية في تقليص الفارق مع البقعة الى ثلاث نقاط ويجره الى منطقة
قريبة من دائرة الخطر ام ينجح البقعة في اقتحام منطقة الدفء ويعزز مشواره
القوي في الدوري?



الاجابة تنحصر فيما سيقدمه الفريقان على ارضية ستاد عمان الدولي في
المواجهة التي تعد منعطفا مهما للفريقين, إذ يسعى البقعة للفوز والعودة
للمربع الذهبي, فيما يسعى المنشية للفوز والهروب من دائرة الخطر.



المنشية يدخل لقاء اليوم بمعنويات عالية جدا بعد ان تأهل للدور نصف
النهائي لبطولة كاس الأردن على حساب اليرموك وكله امل ان ينجح في الفوز حتى
يبتعد تدريجيا عن شبح الهبوط, ولا شك انه سيلقي بأسلحته الهجومية من بداية
اللقاء حتى يضمن لنفسه التفوق وهو هنا سيعتمد على حسام شديفات واحمد
الداود في علمية البناء وعلى خالد قويدر واشرف المساعيد في الخط الامامي في
حين ان البقعة الذي قدم عرضا قويا امام الرمثا وتعادل معه على ارضه وبين
جمهور يبدو واثقا من قدرته على الفوز بلقاء اليوم وان افتقد لجهود الثنائي
المرعب مصطفى شحدة وعدنان عدوس, فالمواهب التي يمتلكها البقعة قادرة على
ملء الفراغ خاصة وان لؤي عدوس وابراهيم دلدوم وحاتم عوني ومحمد ناجي يلعبون
بانسجام تام في منطقة المناورة ولديهم الكثير من الحلول للمشاكل التي قد
تحدث في هذه المنطقة بصورة توفر لمحمد عبد الحليم الكرات المناسبة في الوقت
المناسب لدك المرمى.



الجليل - العربي (الامير هاشم)



تشكل مباراة اليوم اهمية بالغة للفريقين اللذين يتقاسمان المركز الاخير
برصيد 9 نقاط, حيث يسعى كل منهما الى الهرب من هذا الموقع مهما كان
الثمن,كلاهما يسعى للفوز والهروب من شبح المركز الأخير وفوز احدهما على
الاخر تعني انه تقدم خطوة مهمة لغاية في مشوار الهرب من الخطر.



لقاء الذهاب انتهى الى التعادل واذا ما انتهى لقاء اليوم الى هذه النتيجة
فان التعادل سيكون بمثابة الخسارة للفريقين, وهذا ما يجعل مبدأ الخسارة
مرفوض لدى لاعبي الفريقين.



العربي الذي تحسنت عروضه مع انطلاقة مرحلة الاياب يعول كثيرا على حيوية
سعيد مرجان واحمد غازي من اجل بسط سيطرته على منطقة المناورة وبالتالي
التحكم في ايقاع اللعب في حين تشكل تحركات الرواشدة والمخزومي مصدر الخطورة
العرباوية على المرمى.



على الطرف الاخر فان الجليل الذي قدم عرضا قويا امام الوحدات يأمل في ان
يقدم عرضا فنيا افضل في جولة اليوم حتى يحقق مراد جماهيره وهو يعتمد في ذلك
على ياسين الحايك وصهيب الوهيبي واحمد مرعي لاختصار المسافات لبلوغ المرمى
وتهديده بصورة حقيقية



العرب اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى